مرحبا


    سورة الكهف

    شاطر
    avatar
    أبوجهاد32
    Admin

    عدد الرسائل : 97
    العمر : 28
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 3782
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    سورة الكهف

    مُساهمة  أبوجهاد32 في الأربعاء فبراير 27, 2013 11:36 am






    الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات ، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات
    أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله
    واغترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرض والسماوات ، شهادة تقود قائلها إلى الجنات
    وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه وخليله ، والمبعوث إلى كافة البريات ، بالآيات المعجزات
    والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه وعلى آله الأئمة الهداة ، وأصحابه الفضلاء الثقات
    وعلى أتباعهم بإحسان ، وسلم كثيرا
    أما بعد :
    فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها،
    وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار
    ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ـ



    <blockquote class="postcontent restore ">
    بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة الكهف
    هدف السورة : العصمة من الفتن
    سورة الكهف هي من السورة المكية
    وهي إحدى خمس سورة بدأت بـ (الحمد لله ) ؟
    (الفاتحة، الأنعام، الكهف، سبأ، فاطر)
    وهذه السورة ذكرت أربع قصص قرآنية هي
    ( أهل الكهف ، صاحب الجنتين ، .
    موسى عليه السلام والخضر وذو القرنين )
    ولهذه السورة فضل كما قال النبي صلى الله عليه و سلم
    عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من الدجال وفي رواية ـ من آخر سورة الكهف ـ ) [ رواه مسلم]
    و قال صلى الله عليه و سلم
    ( من قرأ سورة ( الكهف ) في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين )
    [ صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب / 736 ]
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من " فتنة " الدَّجال )
    [ صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة582]
    وقال صلى الله عليه وسلم :
    ( من قرأ سورة الكهف
    كانت له نورا يوم القيامة ، من مقامه إلى مكة ، و من قرأ عشر آيات من
    آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ، و من توضأ فقال : سبحانك اللهم و بحمدك أشهد
    أن لا إله إلاأنت ، أستغفرك و أتوب إليك ، كتب في رق ، ثم جعل في طابع ،
    فلم يكسر إلى يوم القيامة )
    الراوي: أبو سعيد الخدري المصدر : الترغيب والترهيب
    [ صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / 2651 ]
    (( اللهم إنى أعوذ بك من فتنة المحيا و فتنة الممات و شر فتنة المسيح الدجال ))
    وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة:
    فتنة الدين ( قصة أهل الكهف )
    فتنة المال ( صاحب الجنتين)
    فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر)
    وفتنة السلطة ( ذو القرنين)
    وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها هو الشيطان الذي يزيّن هذه الفتن و العياذ بالله ولذا جاءت الآية
    (وَإِذْ
    قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ
    كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ
    وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ
    لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا ) آية 50
    ولهذا قال الرسول صلى الله عليه و سلم
    أنه من قرأها عصمه الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال لأنه سيأتي بهذه
    الفتن الأربعة ليفتن الناس بها.
    وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن :
    ختام السورة: العصمة من الفتن:
    آخر آية من سورة الكهف تركّز على العصمة الكاملة من الفتن بتذكر اليوم الآخرة
    (
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا
    إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ
    فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا
    ) آية 110

    </blockquote>
    <blockquote class="postcontent restore ">


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لاتبخـــــــــــــلو بالردود

    </blockquote>

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 10:12 pm